السفير البريطاني يحذر من كارثة على اقتصاد العراق واستقراره نتيجة الهجمات ضد التحالف الدولي.

السفير البريطاني في العراق

حذر السفير البريطاني ستيفن هيكي، الأربعاء، 23 حزيران 2021، من “كارثة” قد تواجه العراق قبل موعد الانتخابات المقبل، في حال استمرار الهجمات ضد التحالف الدولي.

 وأعرب هيكي عن “تمنيه توقف هذه الهجمات ضد التحالف الدولي”، مؤكداً أنه “أجرى محادثات مع السياسيين العراقيين ورحبوا باستمرار دعم التحالف الدولي للحكومة العراقية دون أن يبدوا أي تعاطف مع الجهات التي تستهدف التحالف والقواعد العراقية”. 

وأشار السفير إلى أنه “في حال حصل تصعيد عسكري خاصة قبل الانتخابات ستكون هناك كارثة في اقتصاد العراق واستقراره”، معرباً عن “قلق ينتابه من احتمالية تصعيد عسكري بسبب زيادة الهجمات ضد التحالف الدولي”. 

وتابع هيكي: “تطورات خطيرة في قضية الهجمات، لا سيما بعد استخدام الطائرات المسيرة”، قائلاً: “لا داع لهذه الهجمات كون هناك نظام سياسي والمفاوضات جارية بين أمريكا والحكومة العراقية والتحالف الدولي بشأن مصير القوات الأجنبية في البلاد”. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *