بعد اقتحامهم الكونجرس.. ترامب يدعو أنصاره إلى الالتزام بالسلمية

متابعات

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنصاره الذين اقتحموا مبنى الكونجرس مساء اليوم الأربعاء إلى الالتزام بالسلمية.

وفي تغريدة له على حسابه بموقع تويتر خاطب الرئيس الأمريكي أنصاره قائلا:” أرجوكم ادعموا شرطة إنفاذ القانون الخاصة بالكابيتول (مبنى الكونجرس).. فهم حقيقة بجانبنا.. وابقوا سلميين”.

وتأتي دعوة ترامب في الوقت الذي اقتحمت فيه حشود من أنصاره الحواجز التي وضعتها الشرطة حول مبنى الكونجرس.

Please support our Capitol Police and Law Enforcement. They are truly on the side of our Country. Stay peaceful!

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) January 6, 2021

​وصعد أنصار الرئيس الأمريكي إلى الباحة الرئيسية ورفعوا أعلاما مناصرة لترامب، ورددوا هتافات رافضة لنتائج انتخابات الرئاسة الأمريكي التي أسفرت عن فوز منافسه الديمقراطي جو بايدن.

 وإثر نجاح بعض أنصار ترامب في دخول المبنى، دعت شرطة الكونجرس أعضاء مجلس النواب إلى أن يأخذوا أقنعة الغاز من تحت مقاعدهم وأن يكونوا مستعدين لوضعها.

حل الجيش العراقي دليل قاطع على أهداف الغزو المجرم

عبد الحميد الهمشري

بداية لا بد من التنويه إلى أن حل الجيش العراقي والفوضى التي آلت إليها الأمور بعد ذلك لهيمنة النزعات الطائفية عليه، التي تخدم أجندات وأهداف شركاء العملية السياسية الطائفية، ومصالح المحتلين من فرس وصهاينة وأمريكان  دليل قاطع على أهداف الغزو المجرم على عراق العروبة القومي، حيث لم يعد بإمكانه منذ تشكيلته التي رسمها الأمريكان واليهود الصهاينة والفرس حتى من حماية كوادره وقواعده العسكرية من خطر المليشيات الطائفية والداعشية التي تأتمر بأوامر الأغراب المحتلين بدعم ومساندة من كرزايات المنطقة التي مهمتها ترتيب الأوضاع في المنطقة العربية وخاصة في العراق لصالح بيت الدعارة السياسية في البيت الأبيض في واشنطن و10 داوننغ ستريت في لندن اللتين تُضمر قيادتيهما السياسية فيهما، كل عداء للعراق القوي والقومي، العراق العروبي بأوامر إيران والعدو الصهيوني بمظلة أمريكية، والحاقدة على قيادته الوطنية التي جهزت جيشاً منظماً مقداماً حال وجوده دون تمكنهما من فرض أجندتهما على المنطقة، فكان هذا الجيش عامل توازن في الصراعات حال دون تمكين أعداء الأمة من صهاينة وعلوج وأعاجم من فرض إرادتهم على العرب، حيث أنه كان إلى جانب جيش مصر قبل توقيع معاهدة الصلح والتطبيع الرسمي مع  الكيان  الصهيوني في العام 1978 م  درعي الأمة من الطامعين، ولما بقي جيش العراق وحكمه الوطني منفرداً في الدفاع عن كرامة الأمة وحياضها ودرء الأخطار عنها بعد ذلك، بدأت تحوم غربان الشؤم في المنطقة من صهاينة وأمريكان وفرس الترتيب لغزوه واحتلاله وتمزيقه وتدمير بناه التحتية ومؤسساته للعودة به إلى عهود الظلام الغابرة، تماماً كما فعل المغول، فهؤلاء أصبحوا يمثلون بحق مغول العصر.

 حيث نفذ كرازيات المنطقة رغبات مغول العصر بفتح أراضيهم وأجواء بلدانهم لحشد جيوشهم الجرارة الحاقدة من برية وجوية وبحرية لتشديد الحصار الذي فرض عليه منذ عقدين من الزمان قبل الاجتياح، وكانت الدرب الذي سلكه العلوج والأعاجم من فرس وأمريكان وإنجليز صهاينة في غزو العراق، هذا إلى جانب تمكنهم من خلال ذيولهم وأتباعهم من خلخلة الجبهة الداخلية لإضعافها لتكون صيداً سهلا للمعتدي، للنيل من قدرات جيش عملاق تصدى بقوة وثبات لهجمات المعتدين الذين جهزوا قدرات عسكرية هائلة للانقضاض على عراق العروبة، ورغم ذلك كان بمقدور جيشها العظيم أن يسيطر على الهجمة الشرسة التي شنت عليه لولا غدر الغادرين بقيادة الكرزايات، الذين قرروا أن يكونوا السند والعون للعلوج في احتلال البلد وفكفكة مؤسساته العسكرية والأمنية والاقتصادية، وقبل هذا وذاك شرذمته طائفياً ليصبح حيل الشعب العراقي بين فئاته المتناحرة سياسياً وملتقى زعمائها على تحطيمه، في ظل الصدمة التي حصلت باجتياح البلد عسكرياً وتمزيقه سياسياً لصالح أعداء العروبة والإسلام من إيران وأمريكا وبريطانيا الذين حلموا كثيراً بعراق ممزق وضعيف لا يملك قدرة على درء الأخطار عنه والتدخل في شؤونه وإنهاء دوره المحوري في الذود عن حياض أرض العراق والأمة.. ومجريات الأحداث الشاهد الحي على الضعف الذي اعترى المنطقة العربية بعد احتلال العراق وحل جيشه الوطني واستبداله بجيش مهلهل تسيطر عليه عصابات تنتمي لإيران وللقوى المتحالفة معها من أعوان وذيول تخدم مصالحها في الهيمنة على أرض العرب وتتقاسم نفوذها مع الصهاينة تحت مظلة أمريكا هادمة الشعوب الحية وتطلعاتها نحو التحرر ونفض غبار العبودية ولتكون ذات دور قيادي وسيادي في عالم لا احترام فيه للضعيف.

والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا جرى استهداف الجيش العراقي وحكمه الوطني وفي هذا التوقيت بالذات؟

الجواب يمكن تلخيصه بالآتي:

أولاً: مآثر الجيش العراقي الكبيرة والكثيرة في حسم الصراعات، فقد كان وجوده رادعاً قوياً للانفلات الصهيوني نحو الأرض العربية في آسيا العربية، حيث كان على قاب قوسين أو أدنى من إنهاء الحلم الصهيو غربي بإقامة دولة الصهاينة حين كانت حيفا على وشك تحريرها من العصابات الصهيونية عام  1948 لولا قيادته السياسية آنذاك  التي حالت بينه وبين هذا الهدف، وفي منع احتلال دمشق في حرب عام 1973 بعد أن ألحق خسائر جسيمة بقوات العدو الصهيوني وهذا باعتراف قادة جيش العدو ذاته وكان يعد العدة لطرد الصهاينة من الجولان السوري المحتل لولا إعلان وقف إطلاق النار الذي أعلن عنه دون سابق إنذار ..

وخوضه حرباً ضروساً أنهت الخطر الفارسي في حينه استمرت لثمان سنوات، وهذا ما أرهب قادة البيت الأبيض الأمريكي فبدأوا بنصب الشراك للعراق لإضعافه اقتصادياً تفقده القدرة على إدارة شؤونه والدفع نحو انهيار إمكانياته العلمية والتكنولوجية والعسكرية والأمنية، ما يتهدد مواصلة مشاريعه التنموية والوفاء بالتزاماته نحو شعب العراق وبنية العراق ..  فصيغت المنطقة أمريكياً وبتعاون كرزياتها لتدمير العراق واحتلاله تمهيداً لصياغتها لصالح العدو الفارسي الصهيوني .. فسادت بعد حله الدولة العبرية وتمكنت إيران من تنفيذ هلالها الشيعي في الأرض العربية من العراق و اليمن إلى سوريا ولبنان التي ستخرج منهما مرغمة ومنصاعة لرغبة الكيان الصهيوني.  

ثانياً: وقف الدعم المطلق عن الشعب الفلسطيني حيث كان العراق في ظل حكمه الوطني وجيشه المقدام سنداً لهذا الشعب العربي مادياً ولوجستياً وقد أسهم احتلاله وحل جيشه بضعف الموقف الفلسطيني وتشرذمه إلى شطرين على الطريقة الباكستانية التي تحولت مع الزمن لدولتين كل شطر دولة حيث لم تنجح كل الجهود لإعادة لحمتهما حتى اللحظة وتمكن العدو الصهيوني بعون بيت الدعارة الأمريكي من قضم معظم أراضي الفلسطينيين في القدس والضفة الحزينة حيث سلب منها كما يقال الشحم واللحم ولم يبق لهم فيها سوى العظم مما سيشكل خطراً على وجودهم بها بعد أن سلب منهم موارد الحياة فيها. ثالثاً: قبل كل ذلك حافظ حتى حله من قبل بريمر بأوامر من البيت الأبيض والآيباك الصهيوني الذي لم يغمض له جفن منذ إطلاق 39 صاروخاً نحو تل أبيب والمراكز العلمية الصهيونية في فلسطين المحتلة حتى حل هذا الجيش الذي حافظ على وحدة العراق وحفظ حدوده من أي تسلل للمعادين من خلالها، حيث وأد كل نزعة انفصالية في جنبات الوطن العراقي الواحد وأسهم في ذلك تكوينته الوحدوية التي أسس عليها منذ البداية، حيث شملت مختلف مكوناته دون النظر لنسب كل مكون.

جيش العراق الوطني قوة ضاربة شكلها الأقوياء بوطنيتهم وضمائرهم وإيمانهم

الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس/ أكاديمي عربي من العراق

قد لا تجد الآية القرآنية الكريمة (وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ) معلقة على بوابات كل معسكرات ووحدات وتشكيلات جيش العراق الوطني في طول العراق وعرضه وبمختلف صنوفه غير أنها كانت فعلياً وعملياً بوصلة التدريب والتجهيز والعقيدة العسكرية بكل تفاصيل هذه الجزئيات، فبناء قوة ومنعة جيش العراق الباسل التي كانت من أولويات تنمية العراق الشاملة التي خطط لها ونفذها بجدارة وكفاءة نادرة نظام البعث الوطني القومي الثوري الوحدوي التقدمي الاشتراكي (١٩٦٨-٢٠٠٣) بقناعة تامة كانت تجري تحت يقين مطلق بأن القوات المسلحة واقتدارها هي الحصن الحصين للعراق وللأمة العربية.

لقد اشتغلت قيادة العراق التاريخية بعلمية وخبرة نادرة على تكامل مسارات التنمية، ومنها تراكم الإنجازات الوطنية والقومية التي تحتاج إلى حماية تضمن سلامتها وتضمن تنوعها وتطويرها باستمرار وهذه الحماية والارتقاء لا تتحقق إلا بجيش وطني قوي.

في ظرف العشر سنوات الأولى من عمر الثورة صار جيش العراق والأمة العربية قوة ضاربة بالعدد والعدة في البر والجو وفي المساحة المحدودة المتاحة له بحرياً، وكان الكم العددي لأبناء القوات المسلحة مترافق بالتدريب الاحترافي والمهنية العسكرية المتفردة، وكان التأسيس للنوع يجري بخبرات عراقية خالصة، أما التجهيزات المختلفة من الرصاصة حتى الطائرة فكانت تجهز من منابع عالمية مختلفة تحكم التجهيز استيراداً وخزناً وتوزيعاً إدارة عسكرية مخلصة مقتدرة، وكان تنويع مصادر التسليح يتم وفق فلسفة وطنية تنبع من الاستقلال الناجز وإرادة عراقية خالصة.

هكذا تم بناء جيش دخل معارك الأمة في الجولان وسيناء والأردن وفلسطين، وسجل علامات فارقة على صفحات سفر الأمة، وتمكن في ملاحم القادسية الثانية (١٩٨٠-١٩٨٨) من ردع الهوس الفارسي الذي ركب رأس خميني لاحتلال العراق وتصدير ثورته البائسة.

وفي أم المعارك وما تلاها من سنوات المواجهة ضد التآمر الأمريكي الامبريالي الصهيوني الفارسي . كان جيشنا الباسل قرة عين الوطن وبياض وجه الأمة، ثم جاءت معارك الحواسم التي قاتل فيها جيشنا العملاق جيوش أكثر من ٣٠ دولة غزت العراق بزعامة وكر الشر والرذيلة والإرهاب أميركا، وكانت معركة الحواسم في حقيقتها استمراراً وامتداداً لمعارك القادسية وأم المعارك لأن العدوان واحد والهدف واحد، ألا وهو ذبح تجربة العراق الوطنية القومية التحريرية الخالدة المجيدة.

تحية لشهداء جيشنا الأبرار يتقدمهم الشهيد الرفيق القائد الرئيس صدام حسين والرفيق القائد المجاهد الشهيد عزة إبراهيم.

تحية لمن سجل لهم التاريخ أن العالم قد قاتلهم سنوات طوال ليُغَيِّب دورهم المشرق الفذ في بناء العراق وفي حمايته، فكان قرار حل الجيش من قبل الغزاة برهاناً على الخوف والحقد معاً.تحية لمن لم تغادر المقاومة صدورهم ولا بنادقهم ولن تغادرها حتى يأذن الله بنصره.

السفير الإيراني في بغداد: لا نتدخل في شؤون الأحزاب العراقية لكنها هي التي تطلب مشورتنا!

متابعات:

قال السفير الإيراني في العراق، إيرج مسجدي، إن العميد إسماعيل قاآني قائد فيلق القدس، التقى خلال زيارته الأخيرة إلى بغداد، رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية وباقي المسؤولين العراقيين.

وأضاف: إيران لا تتدخل في الشؤون الداخلية للأحزاب والكتل العراقية، لكن هذه الكتل تفضل التشاور مع إيران، مؤكداً أن جميع الكتل والأحزاب السياسية والفصائل العراقية لديها علاقات إيجابية مع بلاده، بحسب وكالة فارس.

وأوضح أن التحركات الإيرانية في العراق تأتي في إطار تقوية الحكومة وتشجيع الكتل والتيارات السياسية على التوحد.

والتقى قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري العميد إسماعيل قاآني خلال زيارته مؤخراً العاصمة العراقية بغداد كبار المسؤولين العراقيين.

ويحث قائد فيلق القدس في حرس الثورة خلال لقاءاته سبل تطوير التعاون الثنائي بين إيران والعراق.

وكان قائد فيلق القدس في حرس الثورة قد زار العراق في فترات سابقة والتقى كبار المسؤولين في البلد وبحث معهم تطوير العلاقات الثنائية.

يأتي ذلك قبل أيام من الذكرى السنوية لاغتيال قائد فيلق القدس الفريق قاسم سليماني، مع أبو مهدي المهندس نائب هيئة الحشد الشعبي العراقي، في 3 يناير/ كانون الثاني 2019، في غارة أمريكية استهدفت موكبهما قرب مطار بغداد.

بابا الفاتيكان في رسالة الميلاد: وجوه أطفال سوريا والعراق واليمن يجب أن “تهزّ الضمائر”

الفاتيكان (أ ف ب)

قال البابا فرنسيس في رسالته لمناسبة عيد الميلاد الجمعة إنّ وجوه أطفال سوريا والعراق واليمن الذين “يدفعون ثمن الحرب الباهظ”، يجب أن “تهزّ الضمائر”.

وفي عرضه التقليدي للنزاعات في العالم الذي تليه مباركة مدينة روما والعالم، أعرب البابا بشكل خاص عن أمله في أن يفضي عيد الميلاد إلى “تخفيف التوترات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشرق البحر الأبيض المتوسط”.

وأضاف “لنوجه نظرنا إلى العديد من الأطفال الذين وفي جميع أنحاء العالم، ولاسيما في سوريا والعراق واليمن، ما زالوا يدفعون ثمن الحرب الباهظ”.

وتابع “فلتهزّ وجوههم ضمائر الرجال ذوي الإرادة الصالحة، لكي تتم معالجة أسباب النزاعات، ونعمل بشجاعة من أجل بناء مستقبل سلام”.

وأعلن الحبر الأعظم مؤخراً رغبته زيارة العراق مطلع آذار/مارس، في سابقة تاريخية لحبر أعظم وفي أول رحلة له إلى الخارج منذ بدء تفشي وباء كوفيد-19.

وأعرب عن أمله في أن يحمل عيد الميلاد “العزاء إلى الشعب العراقي وجميع الذين يلتزمون في مسيرة المصالحة، ولاسيما اليزيديين الذين تضرروا بشدة بسبب سنوات الحرب الأخيرة”.

وذكر البابا فرنسيس معاناة الشعب السوري فقال “ليشفِ الطفل يسوع جراح الشعب السوري الحبيب، الذي ومنذ عقد من الزمن ترهقه الحرب وعواقبها التي تفاقمت بسبب الوباء”.

وتمنى أن يستعيد “الإسرائيليون والفلسطينيون الثقة المتبادلة من أجل البحث عن سلام عادل ودائم من خلال حوار مباشر، قادر على التغلب على العنف وتخطّي الأحقاد المتفشِّية”.

ودعا إلى إرساء “السلام في ليبيا” في إطار المفاوضات الجارية. وكذلك ناشد المجتمع الدولي لمساعدة الشعب اللبناني الذي يواجه صعوبات. وكان البابا وجّه رسالة الخميس إلى الشعب اللبناني لمناسبة عيد الميلاد أكد فيها أنه يعتزم زيارة لبنان “في أقرب فرصة ممكنة”.

وأعرب عن دعمه إلى التزام “الأسرة الدولية والبلدانِ المعنية من أجل الحفاظ على وقف إطلاق النار” في ناغورني قره باغ وكذلك في شرق أوكرانيا.

وذكر أيضاً آلام سكان عدد من الدول الإفريقية “الذين يعانون من أزمة إنسانية خطيرة” متحدثاً عن بوركينا فاسو ومالي والنيجر وإثيوبيا. وأشار بشكل خاص إلى معاناة سكان منطقة كابو ديل غادو في موزمبيق، ودعا المسؤولين في جنوب السودان ونيجيريا والكاميرون إلى “متابعة مسيرة الأخوّة والحوار الجارية حاليا”.

ولفت البابا أيضاً إلى “القارة الأميركية حيث يعاني السكان من فيروس كورونا الذي زاد من آلامهم الكثيرة والمتفاقمة غالباً بسبب الفساد وتجارة المخدرات”.

ولم يتوان الحبر الأعظم خلال عرضه التقليدي عن ذكر الكوارث الطبيعية في جنوب شرق آسيا خصوصاً في الفيليبين وفيتنام. وأضاف “وإذ أفكرُ بآسيا، لا يسعني أن أنسى شعب الروهينغا”، الأقلية المسلمة المضطهدة في بورما والتي التقى عدداً من أفرادها أثناء زيارة إلى بنغلادش.

توتر العلاقات بين الحليفين تركيا وإيران.

 أعلنت تركيا، مساء أمس الجمعة، استدعاء السفير الإيراني ردًا على “ادعاءات وجهتها طهران إلى الرئيس رجب طيب أردوغان”، ضمن تطورات خلاف البلدين جراء قصيدة ألقاها أردوغان.

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعلان الخارجية الإيرانية استدعاء السفير التركي “وتسليمه مذكرة احتجاج على تصريحات أردوغان التدخلية وغير المقبولة” في شؤون إيران، حسب ما أوردته وكالة أنباء إرنا الرسمية.

ونقلت قناة “TR” الرسمية عن الخارجية التركية قولها إنها استدعت السفير الإيراني، وأعربت “عن استيائها إزاء ادعاءات لا أساس لها وجّهتها طهران بحق الرئيس رجب طيب أردوغان”.

كانت إيران أعربت عن استيائها من قيام الرئيس التركي بإلقاء بيت شعر من قصيدة تعتبرها طهران “انفصالية”، مؤكدة رفضها حديثه عن “أطماع توسعية”.

غضب إيران جاء بعد إلقاء أردوغان بيت شعر خلال حضوره عرض عسكري في أذربيجان، الخميس.

كان بيت الشعر جزء من قصيدة للشاعر الأذربيجاني محمد إبراهيموف، تراها إيران دعوة انفصالية، كونها تتحدث عن أهمية نهر أرس للشعب الأذربيجاني.

ويقطع نهر أرس الحدود بين إيران وأذربيجان، وتعيش على إحدى ضفتيه أقلية أذرية تركية في شمال إيران.

كما أعرب مسؤولون إيرانيون، بينهم وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، والمستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الدولية، حسين أمير عبداللهيان، عن استيائهم من تصريحات أردوغان.

تصريح صحفي صادر عن جبهة التحرير العربية.

_ بسم الله الرحمن الرحيم _
تصريح صحفي
صادر عن جبهة التحرير العربية
صرح الناطق الرسمي باسم جبهة التحرير العربية
المهندس محمود الصيفي
في الوقت الذي يواصل شعبنا الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الاسرائيلي العنصري تطل علينا المملكة المغربية في اعلانها عن اتفاق تطبيعي مع دولة الاحتلال ضاربة عرض الحائط بكل مقررات القمم العربية واخرها مؤتمر قمة بيروت عام 2002 .
ان جبهة التحرير العربية اذ تدين وتستنكر الاعلان المغربي التطبيعي مع دولة الاحتلال والذي يعد بخامس اعلان تطبيعي ما بين الدول العربية ودولة الاحتلال منذ اعلان دولة الامارات العربية في 13. 8 .2020عن اقامة علاقات كاملة مع الاحتلال الاسرائيلي العنصري
ان التطبيع المغربي الجديد مع الاحتلال العنصري والذي غلب المصالح القطرية على المصالح القومية من خلال قبولها باعلان ادارة ترامب المهزومة باعترافها بسيادة المغرب على الصحراء الغربية متناسية قضية الشعب العربي الفلسطيني والذي يرزح تحت الاحتلال الاسرائيلي منذ اكثر من 70 عاما .
ان جبهة التحرير العربية اذ تدعو الجماهير العربية في كافة اقطارها الى رفض تطبيع انظمتها مع الكيان الصهيوني
لتؤكد ان اتفاقيات التطبيع مع الاحتلال لن تثني شعبنا في مواصلة النضال ضد الاحتلال حتى نيل حقوقه كاملة في العودة واقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس .

جبهة التحرير العربية
مكتب الاعلام المركزي
12 . 12 . 2020